أعراض نقص فيتامين د وكيفية زيادته

فيتامين د أحد العناصر التي يحتاجها الجسم؛ لبناء عظام صحية، والحفاظ عليها؛ لأنه يساعد على امتصاص الجسم للكالسيوم، كما ينظم فيتامين د كثيرًا من الوظائف في جسم الإنسان؛ حيث إنه مضاد للالتهاب، ووجوده يعزز الجهاز المناعي، وضروري لوظائف العضلات، ونشاط خلايا المخ.

مصادر فيتامين د :

يمكن الحصول على فيتامين د من أشعة الشمس، ومن بعض الغذاء، مثل : الحليب، وسمك السلمون والماكريل والسردين.

أعراض نقص فيتامين  د :

  • تكرار الإصابة بالمرض والعدوى:

حيث يرتبط نقص فيتامين د بزيادة الإصابة بنزلات البرد، والإنفلونزا، وعدوى الجهاز التنفسي؛ حيث أشارت العديد من الدراسات الحديثة إلى أنّ فيتامين د يلعب دورًا مُهمًّا في تعزيز وظائف الجهاز المناعيّ.

  • مشاكل العظام:

فقد يؤدي نقص فيتامين د إلى تفاقم آلام الظهر؛ حيث يمكن أن يؤدي نقص فيتامين د لفترة طويلة إلى حدوث مشاكل في العظام، مثل: هشاشة العظام، قصر القامة، والشعور بالألم عند المشي، بالإضافة إلى حدوث مشاكل في الأسنان.

  • ضعف التئام الجروح:

يؤدي نقص مستويات فيتامين د إلى ضعف التئام الجروح؛ وذلك بعد الجراحة، أو التعرّض لأي إصابة.

  • الاكتئاب:

إنّ انخفاض مستويات فيتامين د يرتبط بالإصابة بالاكتئاب، حيث إن فيتامين د يمتلك خصائص تفرز الهرمونات والمركبات الكيمائية لنقل الإشارات بين الخلايا ؛ بالتالي فإنّ انخفاض مستوياته قد يرتبط بالاكتئاب وغيرها من الاضطرابات العقلية.

  • فرط التعرق:

من المعروف أن التعرق مفيد للصحّة؛ وذلك لأنّه يؤدي للتخلص من السموم في الخلايا الدهنيّة تحت الجلد، أمّا التعرّق المُفرِط فيُعد إشارةً على نقص فيتامين د، وتجدر الإشارة إلى أنّ التعرّق في الرأس بشكلٍ خاص يُعد من أولى الأعراض لنقص فيتامين د.

  • الزهايمر:

أنّ نقص فيتامين د بدرجة متوسطة إلى شديدة لدى كبار السن قد يزيد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

  • بعض أنواع السرطان:

إن ارتفاع معدّل انتشار نقص فيتامين د يرتبط بزيادة خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، مثل: سرطان الثدي، والبروستاتا، والقولون، والمبيض.

أعراض نقص فيتامين  د عند الأطفال :

  • الكساح:

قد يعاني الأطفال المصابون بنقصٍ حادّ في فيتامين د من آلام العظام، وخاصّةً في الساقين، وقد تبدو أرجلهم مُقوّسةً، بالإضافة إلى الضعف العضليّ، وآلام العضلات، وتُعرَف هذه الحالة باسم الكساح.

  • ضعف النمو:
    إنّ ضعف النموّ يؤثّر عادةً في الطول، وقد يتأخر الأطفال المصابون بنقص مستويات فيتامين د في المشي، وتأخر ظهور الأسنان.
  • مشاكل في الجهاز التنفسي:

النقص الشديد لفيتامين د يرتبط بمشاكل في التنفس نتيجة لضعف عضلات الصدر، والقفص الصدري لديهم

خطر نقص فيتامين  د على الحمل :

إنّ انخفاض مستويات فيتامين د لدى النساء الحوامل يؤدي إلى زيادة خطر حدوث مضاعفات الحمل بما في ذلك تسمم الحمل، وسكري الحمل، والولادة المبكرة.

علاج نقص فيتامين د :

يهدف علاج نقص فيتامين د إلى رفع مستويات هذا الفيتامين للمستويات الآمنة، مع المحافظة عليها وتجنب خطر نقصانها، وتعتمد الكمّية التي يحتاجها الجسم من فيتامين د لتعويض هذا النقص على عدّة عوامل منها شدّة النقص، والحالة الصحّية، كما يؤثّر الوقت من السنة على احتياجات فيتامين د؛ فإذا كان الشخص يعاني من انخفاض في مستوى الدم في أشهر الشتاء فإنّه سيحتاج إلى كمّيات أكثر بقليل مقارنة مع أشهر الصيف؛ للقدرة على التعرض لأشعة الشمس.

يُنصح بتناول جرعات فيتامين د يوميًّا مدّة شهر، وبعد ذلك تقل الجرعة تدريجيًّا إلى الكمّية المُوصى بها، وفي حال المعاناة من تشنّجات عضلية، أو نقص في مستويات الكالسيوم، أو الفوسفات، فإنّه يُوصى إضافتهما أيضًا لاستهلاكهما على شكل مكملات غذائية، وقد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد إلى استهلاك تركيب خاص من مكملات فيتامين د.

كما يمكن علاج نقص فيتامين د عن طريق الحقن، حيث يستمر أخذ حقنة صغيرة من فيتامين د لنحو ستة أشهر، ويعد العلاج باستخدام هذه الطريقة فعالا للأشخاص الذين لا يفضّلون تناول الأدوية عن طريق الفم أو الذين قد يغفلون عن تناول أقراص فيتامين.

تسوق معنا الان

فاشن كير - محلول عدسات 120 مل

12.00
Younna1.com
as of 17 أكتوبر، 2021 5:53 ص
تسوق من متجر يونا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى