جلد الوزة: الاسباب والاعراض وطرق العلاج

تتنوع المشاكل الجلدية المختلفة التي يصاب بها الأشخاص، فمنها ما هو معدي وما هو غير معدي، وتختلف عن بعضها البعض من حيث الحدة، وإمكانية العلاج، وطرق العلاج. تعتبر حالة جلد الوزة من أبرز المشاكل الجلدية الشائعة والمزعجة خاصةً بالنسبة للنساء، ولاسيما عند ظهورها بمناطق مثل، الذراعين، والساقين، مما يسبب الإحراج.

يتسبب في ظهور جلد الوزة مجموعة من الأسباب، وهي حالة حميدة غير ضارة طبياً، إلا أنها غير مرغوب فيها من الناحية التجميلية. ما هو جلد الوزة؟ وما العوامل المحفزة لظهوره؟ وما هي طرق علاج جلد الوزة الطبية والطبيعية؟ تعرفي على أجوبة كل الأسئلة السابقة وأكثر بين سطور هذا المقال.

ما هي حالة جلد الوزة؟

يتساءل الكثير من الأشخاص ما هو التقرن الشعري؟ والجواب ببساطة أنه هو الاسم الطبي لحالة جلد الوزة. تعرف حالة جلد الوزة أو كما تسمى طبياً باسم التقرن الشعري، بأنها حالة اضطراب جلدية شائعة وغير ضارة، تحدث للمراهقين والبالغين، وتؤدي إلى ظهور نتوءات صغيرة على الجلد، تشبه إلى حد كبير مظهر القشعريرة الذي يظهر على السطح الجلد عند الشعور بالبرد أو الخوف، والناجم عن تقلص العضلات الموجودة في قاعدة بصيلات الشعر، مما يترتب على ذلك انتصابها في صورة تشبه جلد طائر بعد نتف ريشه حديثاً.

يمكن أن تظهر النتوءات الناتجة عن حالة جلد الوزة في أي مكان بالجسم، لكنها غالباً ما توجد في أعلى الذراعين والفخذين والأرداف، وتكون النتوءات صغيرة خشنة حمراء أو سمراء، وتظهر بشكل أساسي حول بصيلات الشعر. يصيب التقرن الشعري الأشخاص الأصحاء من جميع الأعمار، ويسبب مظهر جلد الدجاج أو جلد الأوزة غير المرغوب فيه تجميلياً.

ما هي اسباب جلد الوزة؟

تنتج حالة جلد الوزة بشكل أساسي عن تراكم الكيراتين في مسام الجلد، والكيراتين هو البروتين الذي يحمي الجلد من الالتهابات والميكروبات، يشكل هذا التراكم طبقة تسد بصيلات الشعر النامية، مما يسبب ظهور نتوءات صغيرة فوق مكان الشعر، حتى أنه إذا تم التقاط هذه النتوءات، يمكن ملاحظة ظهور شعر صغير تحتها. يجدر الذكر أن حالة جلد الوزة لا تسببها فطريات، أو بكتيريا، أو فيروسات، ولذا فإنها ليست معدية.

هناك اعتقاداً آخراً قد يكون سبباً في ظهور جلد الوزة، وهو أنه قد يكون هناك بعض الخلل في عملية تكوين الشعر، مما ينتج عنه غدد دهنية غير طبيعية أو بها عيوب، والتي قد تفسر بطريقة ما ارتباطها الجسدي ببصيلات الشعر، أما بالنسبة لسبب تراكم الكيراتين بهذه الطريقة، فهو غير معروف حتى الآن، ولكن يعتقد الأطباء أنه قد يكون مرتبطاً بأمراض جلدية، مثل التهاب الجلد التأتبي، أو غيرها من الأمراض الجلدية الوراثية.

من هم الاشخاص الاكثر عرضة للاصابة بحالة جلد الوزة؟

يمكن أن يكون أي شخص عرضة للإصابة بحالة التقرن الشعري أو جلد الوزة، ولكنها أكثر شيوعاً عند الأطفال والمراهقين، وغالباً ما تبدأ في الظهور في أواخر الطفولة أو خلال فترة المراهقة. يكون أصحاب البشرة الجافة أكثر عرضة للإصابة بحالة جلد الوزة، وخاصةً في أشهر الشتاء، حيث يكون الهواء جاف وأقل رطوبة.

يمكن أيضاً أن تتفاقم حالة جلد الوزة خلال الحمل، وبعد الولادة، وأثناء البلوغ للمراهقين، بسبب التغيرات الهرمونية التي تثير تهيجات الجلد، وبشكل عام تصيب النساء أكثر من الرجال، وتصيب أصحاب البشرة الفاتحة أكثر من غيرهم.

تشيع حالة جلد الوزة بشكل أكبر بين الأشخاص الذين يعانون من الحالات الآتية:

  • الأكزيما.
  • حمى الكلأ.
  • السمنة.
  • جفاف الجلد الشديد.
  • تاريخ عائلي للإصابة بحالة جلد الوزة.

ما هي اعراض جلد الوزة؟

تعتبر أبرز أعراض جلد الوزة هي النتوءات الصغيرة الظاهرة على الجلد والمشابهة لشكل القشعريرة عند الرعب والخوف، أو جلد الوزة بعد نتف ريشها. يمكن أن تظهر النتوءات في أي مكان على سطح الجلد حيث توجد بصيلات الشعر، وبالتالي فإنها لن تظهر أبداً على راحة اليدين أو باطن القدمين. يشيع ظهور جلد الوزة في الذراعين والفخذين، وقد يمتد إلى الساعدين والساقين.

تشمل الأعراض الأخرى المرتبطة بحالة جلد الوزة ما يلي:

  • نتوءات تتناسب مع لون البشرة، قد تظهر كالبثور أو الطفح الجلدي بألوان مثل، لون الجسم، أو الأحمر، أو الوردي، أو البني، أو الأسود.
  • احمرار خفيف أو اسمرار حول النتوءات.
  • تهيج الجلد والحكة.
  • خشونة وجفاف الجلد.

تكون هذه العلامات أكثر وضوحاً خلال الشتاء، أو الطقس الجاف، وباستثناء بعض الحكة المحتملة، فليس لها أي أعراض أخرى مؤلمة.

ما هي طرق علاج جلد الوزة؟

عادةً ما يكون التخلص من جلد الوزة أسهل في منتصف العشرينات من العمر، وتختفي معظم الحالات تماماً بحلول سن الثلاثين. قد لا يكون هناك علاجاً صريحاً لحالة جلد الوزة، ولكنها تتحسن تلقائياً بمرور الوقت، وتميل أكثر الحالات إلى التحسن في فصل الصيف والأشهر الأكثر دفئاً، أي عندما يكون مستوى الرطوبة أعلى.

يتطلب علاج التقرن الشعري اهتماماً بسيطاً ولكن مستمراً، يمكن لبعض العلاجات الجلدية أن تساعد في العلاج، مثل المستحضرات أو الكريمات المرطبة، التي تسهم في تحسين مظهر البشرة، وتتوفر في مجموعة متنوعة دون الحاجة إلى وصفة طبية. تساعد المقشرات الموضعية على إزالة خلايا الجلد الميتة من سطح الجلد، وتشمل هذه المستحضرات الكريمات التي تحتوي على حمض اللاكتيك، أو حمض ألفا هيدروكسي، أو حمض الساليسيليك، أو اليوريا. يرجى الانتباه إلى أن هذه الأحماض قد تسبب بعض الاحمرار أو الحرقة، لذا لا ينصح بها للأطفال الصغار.

تساعد الرتينويدات الموضعية التي تحتوي على فيتامين أ، على منع انسداد بصيلات الشعر، ولكنها قد تسبب أيضاً تهيج الجلد والتقشر، ويجب على النساء الحوامل أو المرضعات أن يتجنبن استخدامها تماماً. يمكن كذلك اللجوء إلى العلاج بالليزر لعلاج جلد الوزة، إلا أنه قد يكون ليس كافياً، ويحتاج إلى عدة جلسات، وقد يسبب الاحمرار الشديد والالتهاب. 

ما هي افضل الوصفات الطبيعية لعلاج جلد الوزة؟

أثبتت طرق العلاج الطبيعية لحالة جلد الوزة نتائج أكثر فاعلية من العلاجات والأدوية الجلدية، حيث أنها حالة تجميلية وليست مرضية أو معدية، لذا فإنها تظهر تحسناً كبيراً من خلال الطرق المنزلية المعتمدة على الترطيب بشكل أساسي، وتستهدف تقليل النتوءات، والحكة، والتهيج. إليكي فيما يلي عزيزتي القارئة مجموعة وصفات طبيعية لعلاج جلد الوزة، سهلة التنفيذ داخل المنزل وسريعة المفعول.

1.السكر البني لعلاج جلد الوزة

يساعد التقشير على إزالة خلايا الجلد الميتة من الطبقة العليا من الجلد والتخلص من أي بكتيريا، لذا استخدمي سكراب السكر البني من خلال تحضير نصف كوب من السكر البني، ونصف كوب من زيت اللوز الحلو أو زيت الزيتون، مع 3-4 قطرات من زيت القرنفل، امزجي المكونات معاً، ومن ثم افردي الخليط على المناطق التي يظهر بها جلد الوزة، افركي بشكل دائري لبضع دقائق لتقشير الجلد، ثم اشطفي بالماء. يمكن تكرار هذه الوصفة مرتين في الأسبوع.

2. جل الصبار لعلاج جلد الوزة

يعد جل الصبار مرطب ومعالج قوي للكثير من مشاكل البشرة، ويساعد أيضاً في علاج جلد الوزة، عن طريق وضع الجل على الجلد والتدليك بلطف لدقائق معدودة، ويترك على الجلد لمدة 10 دقائق، ثم يشطف بالماء البارد.

3. القهوة لعلاج جلد الوزة

تعمل القهوة المطحونة كمقشر رائع للبشرة، ولها العديد من الفوائد التجميلية، وتساعد على التخلص من جلد الوزة، عن طريق مزج نصف كوب من البن المطحون، مع نصف كوب من السكر الحبيبي، ونصف كوب من زيت جوز الهند، ويفضل أن تكون جميع المكونات في درجة حرارة الغرفة، تمزج المكونات جيداً حتى تتكون عجينة، ثم توضع على الجلد ويدلك بحركة دائرية، ومن ثم يشطف بالماء مع تكرار الوصفة مرتين في الأسبوع، تعد هذه الطريقة فعالة لعلاج جلد الوزة بالساقين.

4. ملح البحر لعلاج جلد الوزة

يحتوي ملح البحر على نسبة عالية من المعادن، مثل الصوديوم، الكالسيوم، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، وتلعب هذه المعادن دوراً رئيساً في الحفاظ على صحة الجلد، ومن أهم مميزات ملح البحر أنه يقشر الجلد بعمق، ويخلصه من الشوائب والجلد الميت، يساعد هذا التقشير الفعال على علاج حالة جلد الوزة. اخلطي نصف كوب من ملح البحر، مع نصف كوب من زيت جوز الهند حتى تتشكل عجينة، افرديها على الجلد ثم افركي بلطف باستخدام منشفة أو حتى براحة اليد، استمري لدقائق قليلة ثم اشطفي بالماء البارد. يمكن تكرار هذه الوصفة مرة أو مرتين أسبوعياً.

5. صودا الخبز لعلاج جلد الوزة

تساعد صودا الخبز في علاج جلد الوزة، وذلك عن طريق خلط ملعقة كبيرة من صودا الخبز، مع ملعقة صغيرة من الماء لعمل عجينة، ثم فردها على المناطق التي يظهر بها جلد الوزة، وتركها لمدة 5 دقائق مثل الماسك، وبعدها يغسل الجلد بالماء البارد، ويمكن ملاحظة نتائج تقشير الجلد في الحال، يمكن تكرار هذه الوصفة بشكل يومي.

كيف يمكن التعايش مع التقرن الشعري؟

تساعد النصائح الآتية على التعايش مع حالة جلد الوزة بالطريقة الصحيحة، وتحسين مظهر الجلد:

  • خذي حمامات دافئة قصيرة لأنها تساعد في فتح المسام، ثم افركي بشرتك بلطف باستخدام فرشاة خشنة لإزالة النتوءات، واحرصي على ألا يستغرق حمامك الكثير من الوقت، لأن التعرض المطول للماء والصابون يمكنه أن يزيل الزيوت الطبيعية من الجلد.
  • تجنبي فرك المناطق المصابة بشدة، واستخدمي دائماً الماء الدافئ وليس البارد أو الساخن، والصابون اللطيف الملائم لبشرتك، ويفضل استخدام الصابون الذي يحتوي على زيوت طبيعية أو دهون للحفاظ على رطوبة البشرة.
  • تجنبي استخدام مزيلات العرق النفاذة أو الصابون ذو الرائحة القوية، حيث يمكن للعطور المستخدمة في هذه المنتجات أن تجفف بشرتك.
  • احرصي على التقشير اليومي للبشرة، لأنه يساعد على تحسين مظهر الجلد، يوصي أطباء الجلدية بإزالة الجلد الميت بلطف باستخدام اللوف الطبيعي أو حجر الخفاف.
  • جففي بشرتك بطريقة التربيت بعد الاستحمام وتجنبي الفرك.
  • استخدمي لوشن مرطب مناسب لك بعد كل استحمام، واحرصي على وضعه في غضون 5 دقائق بعد الحمام، بينما لا تزال بشرتك رطبة.
  • ضعي المرطبات الجلدية من 2 إلى 3 مرات في اليوم، تلك التي تحتوي على اليوريا مفيدة بشكل خاص، لأنها تنعم البشرة الجافة والخشنة، وتمدها بالترطيب اللازم.
  • يمكن للمواد الطبيعية، مثل الجلسرين المتوفر في الصيدليات ومتاجر أدوات التجميل، أن يخفف كثيراً من مظهر النتوءات، وكذلك يمكن أن يهدئ ماء الورد التهابات الجلد.
  • تجنبي ارتداء الملابس الضيقة، لأنه قد يؤدي احتكاكها بالجسم إلى تهيج الجلد.
  • أضيفي الرطوبة إلى هواء منزلك باستخدام أجهزة ترطيب الهواء، يساعد ذلك في الحفاظ على رطوبة الجلد ومنع تهيج الحكة.

المراجع:

Healthline

Medicinenet

Familydoctor

Trendswide

Webmd

تسوق من متجر يونا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى