تسع خطوات للحفاظ على بشرتك في رمضان

يساور الكثير من النساء القلق بخصوص نضارة وصحة بشرتهن خلال شهر رمضان، خاصةً مع فترات الصيام الطويلة في الطقوس الحارة، والتغير المفاجئ في أوقات تناول الطعام ومواعيد النوم، إلى جانب انخفاض كمية الماء المستهلكة خلال النهار، كل ذلك يمكنه المساهمة بشكل كبير في فقدان الجلد للرطوبة والمرونة، وجعل البشرة تبدو باهتة ومتعبة، ولهذا فإنه لا ينبغي أن تصوم البشرة أيضاً، ولابد من تقديم العناية والرعاية اللازمة لصحة الجلد خلال شهر رمضان. تعرفي خلال سطور هذا المقال على أهم أسس الحفاظ على نضارة البشرة في رمضان، وكيف يمكن استغلال هذا الشهر الكريم في الحصول على بشرة صحية مشرقة ومتوهجة.

1. الترطيب الداخلي للجسم وتعويض الماء

تعد أهم سبل الحفاظ على صحة الجلد والبشرة في رمضان هي تعويض الكميات المفقودة من الماء خلال فترة الصيام الطويلة، تحتاج البشرة إلى شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء بين الإفطار والسحور، يجب أن نعلم أن البشرة تتكون من خلايا حية وهي بحاجة إلى الماء لتعمل بشكل صحيح، يمكنك إضافة بعض النكهات إلى المياه لتشجيعك على البقاء رطبة طوال الوقت، مثل الخيار، أو الليمون، أو النعناع، أو الفراولة، أو البرتقال، أو الزنجبيل، أو التوت، أو الأناناس، كل هذه النكهات المميزة تمنحك إضافة منعشة للماء، وتقوي جهاز المناعة وتطرد السموم من الجسم، وتحفزك على شرب الكثير من الماء، كل ما عليك هو نقع بعض القطع من هذه الفواكه والخضر في الماء لفترة من الوقت، وليكن لمدة نصف ساعة، ثم الاستمتاع بتناولها خلال فترة الإفطار.

ليس هذا كل شئ، وإنما يجب أيضاً تجنب شرب المشروبات الغازية أو السكرية مثل الصودا والعصائر، ومشروبات الكافيين لأنها تسبب الجفاف، وقد يؤدي ذلك خلال الصيام إلى جفاف البشرة أكثر وأكثر، وجعلها باهتة ومتعبة، وقد تبدأ التجاعيد والخطوط الدقيقة في الظهور نتيجة لهذا الجفاف، ولهذا يجب التقليل من هذه المشروبات قدر الإمكان واستبدالها بكميات جيدة من الماء لترطيب الجسم والجلد، ويمكن أيضاً تناول عصائر الفاكهة الطبيعية وشاي الأعشاب، بدائل صحية مرطبة، تساعد على حماية البشرة من الجفاف في شهر رمضان.

2. اتباع نظام غذائي صحي متوازن

تعتمد صحة البشرة في رمضان بشكل أساسي على نوعية الغذاء، وتتأثر صحة الجلد العامة بما نتناوله خلال وجبتي السحور والإفطار، ولهذا ينصح باتباع نظاماً غذائياً غنياً بالفواكه والخضروات، التي تساعد على تعزيز الفيتامينات ومضادات الأكسدة في الجسم، وتحفظ الرطوبة داخل البشرة، وتجعلها أكثر توهجاً وتألقاً.

تعد الأطعمة الغنية بالألياف مصدراً كبيراً للفيتامينات والمعادن الحيوية التي تحتاجها البشرة بعد فترة الصيام، وهي مثل التوت، والرمان، والفراولة، والعنب، والمكسرات، مثل اللوز، والخضروات، مثل الجزر، والخس، والبروكلي، والسبانخ. يعتبر التمر مصدراً غنياً بفيتامين أ، والحديد، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والكالسيوم، وكلها عناصر هامة جداً لنضارة البشرة، وتعزز الشوكولاتة الداكنة صحة الجلد لما تحتويه من مضادات الأكسدة، بينما يمكن أن تساعد الفواكه المجففة، مثل التين والمشمش في تعزيز لمعان البشرة.

وعلى الجانب الأخر يجب تقييد بعض الأطعمة والمشروبات، والحد من تناولها في شهر رمضان، لما لها من تأثيرات ضارة على البشرة، وأبرزها الأطعمة الغنية بالصوديوم، والتي تتسبب في احتباس السوائل بالجسم، وجعل البشرة تبدو منتفخة للغاية، وجافة في نفس الوقت، خاصةً مع ساعات الصيام الطويلة، وقلة شرب المياه، وهي مثل المخللات والأطعمة المعلبة. تتسبب أيضاً الكربوهيدرات المكررة في زيادة البكتيريا السيئة في الأمعاء، مما قد يؤدي إلى تفاقم بعض المشاكل الجلدية، مثل حب الشباب.

يمكن أن يلعب السكر المعالج دوراً مساهماً في الشيخوخة المبكرة وظهور التجاعيد، كما أن الأطعمة المصنعة، والكافيين، والدهون المشبعة تمتص المعادن من الجسم، وتزيد من جفاف البشرة، لذا إذا أردتي الحفاظ على بشرة صحية في رمضان، فاحرصي على خلو وجبتي السحور والإفطار من أمثلة هذه الأطعمة.

3. عدم الإفراط في تنظيف البشرة

تتعرض البشرة لكثير من الجفاف خلال الصيام في شهر رمضان، وقد يزداد الأمر سوءاً عند الإفراط في غسيل البشرة، ولهذا احرصي على استخدام غسول لطيف وناعم على البشرة، ويفضل أن يحتوي على نسبة من الترطيب، ويكفي استحدامه لمرة واحدة خلال النهار. ننصحك أيضاً بالاحتفاظ بأي رذاذ مرطب داخل الثلاجة، مثل ماء الورد المضاف إليه بضع قطرات من زيت اللوز الحلو، ورشه على الوجه لعدة مرات خلال النهار، تعد هذه خطوة رائعة للحفاظ على رطوبة البشرة ونعومتها، كما تعطي انتعاشاً وبرودة لطيفة يمكنها المساعدة في التخلص من الانتفاخات بالوجه وحول العينين.

4. استخدام واقي من الشمس

يعد من الضروري جدا حماية البشرة من أشعة الشمس خلال شهر رمضان، وخاصةً في فصل الصيف، حيث يمكن أن تكون أشعة الشمس القوية سبباً مباشراً في جفاف البشرة وظهور التجاعيد، كما أن الواقي من الشمس يقي البشرة من حروق الشمس والاحمرار الناتج عن التعرض المطول للحرارة، لذا اجعليه جزءاً من روتينك الأساسي للعناية بالبشرة، واحرصي على استخدامه بدرجة SPF 30 على الأقل، ضعيه قبل التعرض للشمس حتى لو كنتي داخل المنزل، وأعيدي تطبيقه كل 3 ساعات، سيوفر لك هذا الحماية الكاملة دون التعرض لانسداد المسام.

5. روتين العناية بالبشرة في رمضان

يساعدك اتباع روتين فعال للعناية بالبشرة في رمضان، فى الحفاظ على نضارة الجلد وحفظ رطوبته، بداية من استخدام الغسول المناسب كل صباح، والحرص على عدم الإفراط في هذا، والأهم هو الحرص على تقشير الوجه بشكل دوري، بهدف إزالة الجلد الميت، والأوساخ والدهون العالقة، والتنظيف العميق للبشرة، وتجنب مشكلة انسداد المسام، حيث تحتاج البشرة كل فترة إلى التخلص من تلك الطبقة الخارجية، يمكنك استخدام الزيوت الطبيعية للتقشير، مثل زيت اللوز الحلو أو زيت الجوجوبا، مع السكر البني، كأفضل مقشر طبيعي.

يمكنك تقشير وجهك مرتين في الأسبوع، حيث يحفز التقشير المنتظم الدورة الدموية في الجلد، ويمنع احتباس الماء والانتفاخ، خاصةً في الصباح، اشطفي وجهك بالماء البارد بعد التقشير لإغلاق المسام، وتمتعي ببشرة أنعم وأكثر إشراقاً. تساعدك أيضاً الماسكات الأسبوعية في الحفاظ على نضارة البشرة في رمضان، ولهذا احرصي على تجربة أنواع الماسكات، مثل الزبادي والعسل لتغذية وترطيب البشرة، وكذلك يمكنك تطبيق الزيوت الخفيفة، مثل زيت جوز الهند. استخدمي أقنعة الوجه مرة أو مرتين في الأسبوع، وذلك من أجل ضمان الحصول على أفضل ترطيب للوجه.

6. ترطيب البشرة

ينبغي الحرص على ترطيب البشرة في رمضان لتعويض الجلد عن قلة استهلاك المياه أثناء النهار، وخاصةً لأصحاب البشرة الجافة ، تأكدي من استخدام المرطب المثالي لبشرتك، فإذا كانت بشرتك شديدة الجفاف، استخدمي كريمات غنية بالزيوت المرطبة، أما بالنسبة للبشرة الدهنية، فيفضل استخدام مرطبات تحتوي على الجل، ونسبة أقل من الدهون أو الزيوت، وفي حال كانت بشرتك حساسة فتجنبي استخدام الأنواع ذات الروائح القوية النفاذة، لأنها تسبب تهيج البشرة أكثر.

اعتمدي على الكريمات المرطبة التي تحتوي على فيتامينات C و E لتجديد شباب البشرة وتنقيتها، ولا تهملي منطقة حول العينين، حيث أن الجلد بهذه المنطقة أكثر رقة وضعفاً، فمن المهم استخدام كريم العين المناسب، والمضاد لعلامات تقدم العمر والشيخوخة، إذا لزم الأمر.

يمكن أن يؤدي الصيام أيضاً إلى جفاف الشفاه وتشققها، ولهذا اهتمي بوضع مرطب للشفاه مصنوع من مكونات طبيعية مغذية، مثل شمع العسل، وفيتامين E لمنع التشقق والجفاف. احرصي على ترطيب الوجه في المساء كل ليلة، باستخدام كريم ليلي يعيد الحيوية إلى وجهك، لا سيما عند احتوائه على مواد، مثل الجلسرين، وحمض الهيالورونيك، وفيتامين سي، لحفظ الرطوبة وتجديد نضارة البشرة.

رطبي بشرتك مرتين يومياً، بما في ذلك وجهك وجسدك بعد الاستحمام وقبل النوم. ولا تنسي استخدام كريم نهاري مرطب يحتوي على عامل حماية من الشمس لحماية بشرتك من الأشعة فوق البنفسجية الضارة، وعند خروجك في النهار حاولي التواجد بأماكن الظل قدر المستطاع. يمكنك ترطيب وجهك أكثر من مرة خلال النهار باستخدام ماء الورد البارد المنعش، فهو يساعد على تهدئة البشرة وتوفير الترطيب اللازم طوال اليوم.

7. تجنب المكياج الثقيل

من المعروف أن المكياج الثقيل على البشرة له الكثير من المضار، فبالإضافة إلى سد مسام البشرة الذي يسبب الكثير من مشاكل الجلد، مثل الحبوب والبثور الحمراء، فهو أيضاً يؤدي إلى الجفاف الشديد، وهو ما لا تحتمله البشرة خلال الصيام، ولهذا تجنبي وضع الكثير من الماكياج خلال النهار، مثل كريم الأساس السميك والكونسيلر،والأفضل أن تريحي بشرتك تماماً من الماكياج خلال هذا الشهر، واستمتعي مظهرك الطبيعي، أو ضعي طبقة رقيقة جداً من المكياج إذا احتجتي لذلك. اختاري وضع المنتجات الخفيفة والمرطبة مثل كريمات BB، مع عامل حماية من الشمس، بالإضافة إلى مرطب الشفاه.

8. المكملات الغذائية

ليست التغذية الجيدة كل شئ، ربما تحتاج بشرتك -خاصةً في شهر رمضان- إلى بعض المكملات الغذائية، توفر مكملات البشرة الفيتامينات ومضادات الأكسدة التي تعزز صحة الجلد. ينصح بتناول المكملات التي تحتوي على فيتامينات أ، هـ، ج، والسيلينيوم، والزنك، وهي فيتامينات أساسية لصحة البشرة ونضارتها، احرصي على تناول الجرعات الموصى بها من كل مكمل غذائي خلال فترة ما بين الإفطار والسحور.

9. القدر الكافي من النوم

يعتبر الحصول على قسط كاف من النوم له فوائد صحية عديدة، ليس فقط من أجل صحة العقل، والتركيز، والجسم، ولكن أيضاً لصحة البشرة ونضارتها. تحتاج البشرة إلى الحصول على ساعات كافية من النوم، لتتنفس وتتجدد بالشكل الطبيعي، هذه هي أفضل طريقة للحصول على بشرة شابة وصحية المظهر، خاصةً في ظل انخفاض كمية الماء في شهر رمضان، ونظراً لأن مواعيد النوم قد تختلف بسبب الاستيقاظ في ساعات الليل المتأخرة لتناول وجبة السحور، فيجب محاولة ترتيب نمط النوم، بحيث تحصلين على 8 ساعات من النوم على الأقل كل يوم، واحرصي على أن يكون بعضها خلال الليل، فالنوم الجيد ليلاً هو مفتاح البشرة الشابة المتوهجة.

الفوائد الصحية لصوم رمضان على الجلد والبشرة

تحدثنا عن كيفية الحفاظ على صحة الجلد والبشرة في رمضان، إلا أن للصيام نفسه فوائد رائعة للبشرة، قد لا تكونين على دراية بها، إليكي فيما يلي أهم فوائد الصيام للبشرة:

  • يعتبر الصيام فرصة مثالية للتخلص من السموم، حيث تبدأ عملية التطهير في الأيام الأولى من رمضان، وتتجدد خلايا الجلد، مما يضفي توهجاً ملحوظاً على البشرة.
  • يساعد الصيام على علاج التهابات الجلد، وسرعة الشفاء، وعلاج التصبغات.
  • يؤدي الصيام إلى ارتفاع مستويات البيورينات والبيريميدين في الجسم، مما يؤدي بدوره إلى زيادة مستوى مضادات الأكسدة، والتي لها دور كبير في تحسين صحة الجلد بشكل عام.
  • يساعد الامتناع عن الطعام والشراب ما بين السحور والإفطار على تجديد شباب البشرة، وذلك لأن الكولاجين المسؤول عن تجديد خلايا البشرة واستعادة نضارتها وشبابها، لا يؤدي وظيفته بالشكل الصحيح عندما تكون مستويات السكر في الدم مرتفعة، بل يمكن أن يتسبب ذلك في جفاف الجلد وحتى تلف الكولاجين نفسه، وبالتالي يفقد الجلد قدرته على البقاء متماسكاً، وتبدأ عملية الشيخوخة سريعاً، بينما يحتاج الكولاجين إلى القليل من السكر، لأداء وظيفته بشكل سليم والحفاظ على صحة وشباب الجلد، وهو ما يحدث بفاعلية أثناء الصيام.

المراجع:

Vogue

Skinsociety

Azyaamode

Blackandwhite

كتب بواسطة: د/ بسمة أبو الحمد

تسوق من متجر يونا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى