10 نصائح وعادات غذائية لعيد أضحى سعيد وأكثر صحة

يقبل علينا عيد الأضحى المبارك بخيره وبركاته، ويغمر الجميع بالفرحة والسعادة، يحمل جميع الأهل والأقارب والأصدقاء أجمل التهاني لبعضهم البعض، ويتزاورون ويتبادلون الأمنيات السعيدة ويتشاركون اللحظات الممتعة. وبالطبع فإن من أبهى مظاهر عيد الأضحى المبارك هو طقوس الذبح والأضحية التي يضحي بها المسلمون في جميع أنحاء الأرض كرمز ديني لفداء النبي إسماعيل عليه السلام بكبش سمين عند والده النبي إبراهيم عليه السلام، والأضحية تكون من الغنم، أو الماعز، أو الإبل، أو الأبقار، حيث تقسم وتوزع هذا الأضحية بشكل أساسي على الفقراء والمحتاجين، وأيضاً على الأهل، والمعارف، والأصدقاء.

وعلى هذا فإن تناول اللحوم بشتى أنواعها يعد من ملامح وعادات عيد الأضحى المبارك، وتتعدد الوصفات الشهية للحوم في أيام العيد، ما بين الكباب، والمنسف، والكبسة، والمندي، واللحم المشوي، والفتة، والمزيد والمزيد من الوصفات اللذيذة التي لا يمكن مقاومتها. مما لا شك فيه أن اللحوم مفيدة وهي مصدر أساسي للبروتين وكثير من العناصر الغذائية الهامة، ومنها الزنك، والحديد، وفيتامين ب12، والكالسيوم، ومضادات الأكسدة، وغيرها من العناصر والفيتامينات اللازمة لصحة الجسم والعديد من الوظائف الحيوية.

ومع ذلك، فإن الإقبال بنهم وشراهة على أصناف اللحوم والوجبات عالية السعرات والدهون في عيد الأضحى يمكن أن يكون ضاراً ومرهقاً للجسم بشكل كبير، وقد يسبب الكثير من المشكلات الصحية على المدى القصير والمدى الطويل، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع مستويات الكوليسترول، إضافة إلى كم السعرات الحرارية المكتسبة نتيجة الإفراط في تناول أطعمة العيد الدسمة وما يصاحبها من مخاطر زيادة الوزن. لذا فإنه ينبغي عليكي عزيزتي القارئة الانتباه على لياقتك والحفاظ على صحتك بينما تستمتعين بأجواء عيد الأضحى المبارك. تعرفي معنا في هذه المقالة إلى أهم العادات الغذائية السليمة خلال العيد.

نصائح وتوصيات غذائية هامة في عيد الأضحى

بينما ننغمس في أجواء ومعالم عيد الأضحى المبهجة، وما تحويه قائمة الطعام اليومية خلال أيام العيد، قد لا نهتم كثيراً لما نتناوله كماً وكيفاً، مما قد يكلفنا الكثير فيما بعد ويضعنا أمام عدة أخطار صحية بخلاف مشاكل زيادة الوزن، ولكن ليس مستحيلاً السيطرة على الأمر، والحفاظ على نظام غذائي صحي متوازن خلال إجازة العيد وما بعدها، تابعي معنا في السطور القادمة بعض الإرشادات الصحية لعبور هذه الفترة بسلام.

1. الحفاظ على وجبة الإفطار

احرصي على بدء يومك بوجبة إفطار صحية ومتوازنة، ويجب أن تشتمل على بعضاً من الخضروات أو الفواكه، التي تساعد على الهضم السليم الصحي وامتصاص الدهون، علاوة على ذلك فهي تعزز شعور الشبع لفترة أطول من اليوم، يمكن أن تكون وجبة الفطور خفيفة على شكل سلطة بدون أي تتبيلات كريمية أو سلطة سوتيه، أو خضر مشوية.

2. تقسيم الوجبات المتناولة خلال اليوم

حاولي تقسيم الوجبات على مدار اليوم إلى عدة وجبات معتدلة، هذا أفضل من تناول وليمة ضخمة لمرة أو مرتين في اليوم، يساعدك هذا على إعطاء معدتك الوقت الكافي لهضم كل وجبة بشكل سليم، وبالتالي تقليل فرص التعرض للانتفاخات والحموضة وغيرها من مشاكل الهضم المعروفة، كما أن المعدة تعتاد على كمية الطعام بالوجبات المقدمة إليها، فإذا كانت وجبتك كبيرة للغاية، فستضطرين بعد ذلك إلى تناول نفس الكم في وجباتك وربما أكثر، وها ما لا نريد حدوثه بالطبع، لتفادي الكثير من المشكلات أهمها الزيادة غير الصحية في الوزن.

3.التقليل من الأطعمة المقلية

تجنبي تناول اللحوم المقلية في العيد، مثل لحم الضأن المقلي والكبد المقلي، لأنها تزيد من السعرات الحرارية والدهون المشبعة في حصتك اليومية، وبدلاً من ذلك اختاري البدائل المسلوقة أو المشوية، مثل الكباب وهو اللحم المشوي، لأنه يحتوي على نسبة منخفضة من الدهون المشبعة.

4.تجنب المرق الثقيل

احذري من الإفراط في تناول أنواع المرق والشوربة الثقيلة في العيد، مثل الأنواع الكريمية، والقشدية، والدهنية واعتمدي تلك التي تحتوي على نسبة منخفضة من الزيت، دون نسبة عالية من السمن أو الكريمة الطازجة بكل أشكالها.

5.الاعتدال في تناول الحلوى

احرصي على الاعتدال في تناول الحلوى في العيد، حتى لا ترفعي من نسبة السعرات الحرارية بشكل أكبر، اجعليها في حدود بسيطة، واختاري الأصناف الصحية، مثل حلوى سلطة الفاكهة وكاسترد التمر والتفاح.

6.الحفاظ على النشاط

قد تكون من أكبر الأخطاء في حق صحتنا هو الذهاب إلى النوم فوراً بعد وجبة دسمة، وبشكل خاص في أيام عيد الأضحى يجب أن تكون الوجبة الوجبة الأخيرة قبل ساعتين على الأقل من وقت النوم، والأفضل الخروج في نزهة لمدة 30 دقيقة تقريباً للمشي وهضم الطعام، فإإن لهذا تأثيراً رائعاً يشعرك بالخفة والراحة ويساعد في حرق بعض السعرات الحرارية كذلك، ويجنبك مشاكل زيادة الوزن. كما يفضل الحفاظ على ممارسة الرياضات الخفيفة خلال إجازة العيد، مثل المشي، والركض الخيف، وركوب الدراجات، والسباحة، وألعاب الكرة كلها أمثلة جيدة على الأنشطة الجيدة والمسلية في العيد.

7.تناول الشاي الأخضر

من أفضل العادات الصحية التي يمكن تضمينها إلى نظامك الغذائي هي الحرص على تناول الشاي الأخضر الذي يعمل على زيادة معدل الحرق خاصةً في حال تناوله بعد الطعام، وهناك أمثلة أخرى لمشروبات تعمل على تحقيق هذا التوازن، ومنها على سبيل المثال شاي البابونج، ومنقوع النعناع والليمون، وعصير الليمون، والشاي الأحمر، ويفضل أن تكون هذه المشروبات خالية من السكر، ولا تنسي أيضاً مكملاتك الغذائية.

8.تضمين الخضروات والفواكه للنظام الغذائي

احرصي على إضافة الخضروات والفواكه بشكل أساسي إلى وجباتك خلال العيد، سلطات الخضر والفاكهة تريح المعدة وتعطي إحساس بالشبع والامتلاء لأنها غنية بالألياف. تجنبي إضافة الصوصات الكريمية، واللبن، والقشدة إلى السلطة، وركزي على الخضر مثل، الخس، والجزر، والسبانخ، والكرنب، والطماطم.

9.إطالة الفترات بين الوجبات

اعطي جسمك ومعدتك الراحة والوقت الكافي لهضم وامتصاص الطعام بطريقة صحية، من خلال جعل المدة بين وجبتين متتاليتين طويلة نسبياً ليس أقل من 6 ساعات، يجنبك هذا مشاكل الهضم المختلفة، ويعزز شعور الخفة والنشاط، ويحد من خطر زيادة الوزن.

10.الابتعاد عن المشروبات الغذائية

من المعروف أن المشروبات الغازية لها آثار ضارة للغاية على الصحة العامة، وأهمها السمنة، ولتقليل كم السعرات الحرارية المتناولة خلال العيد، ينبغي تجنب شرب المشروبات الغازية واستبدالها بعصائر الفاكهة الطازجة.

إرشادات صحية أثناء شراء وطهي اللحم

اتبعي هذه التعليمات الصحية خلال عيد الأضحى لتجنب أكبر قدر ممكن من الأضرار المتوقعة:

  • اختاري الأقسام من الذبيحة التي تحتوي على نسبة منخفضة من الدهون مقارنة بالأجزاء الأخرى، مثل منطقة الرقبة والفخذ.
  • حاولي استخدام اللحم البقري لأنه لديه نسبة أقل من الدهون.
  • يفضل تجنب الأعضاء الداخلية الدسمة والتي تحتوي على الكثير من الدهون والكوليسترول.
  • قومي بإزالة أكبر قدر ممكن من الدهون قبل طهي اللحم.
  • يعد اللحم المشوي هو أصح البدائل، فقط أزيلي أي دهون مرئية، وقطعي اللحم إلى قطع صغيرة، لتقليل مقدار الوقت الذي يتعرض فيه اللحم للحرارة، وإليكي أهم التعليمات الواجب اتباعها أثناء شواء اللحم:
  1. نظفي أدوات الشواء جيداً قبل الاستخدام.
  2. ضعي شرائح اللحم بعيداً عن مصدر اللهب وليس فوقه مباشرة.
  3. لا تستخدمي يديك لوضع اللحم، أو قلبه، أو إزالته من الشواية.
  4. تذكري أن تغسلي وتعقمي يديك وجميع الأدوات التي تستخدمينها بشكل متكرر.

نصائح لما بعد العيد

قد يكون هذا الوقت هو وقت الشعور بالذنب وإدراك التجاوزات الصحية التي ارتكبناها خلال أيام العيد، وربما يرغب الكثيرون في السيطرة على الأمور وإنقاذ ما يمكن إنقاذه، لذا تابعي فيما يلي أهم النصائح الغذائية الصحية لما بعد العيد:

  1. تجنب الأطعمة المعبأة والجاهزة للأكل، والتي تشمل الرقائق، والبسكويت، والآيس كريم، والشوربات سريعة التحضير، ورقائق البطاطس، والمشروبات الغازية، وما إلى ذلك، وهذا لتقليل نسب الدهون والسعرات الحرارية العالية المستهلكة خلال العيد.
  2. اجعلي وجباتك غنية بالفواكه، والخضر، والشوربات الخفيفة الصحية قليلة الدسم.
  3. تأكدي من الحفاظ على أحجام الحصص وعدم الإفراط في تناول الطعام.
  4. تناولي وجبات طازجة سهلة الهضم واطبخيها داخل المنزل، ركزي على الأطعمة المسلوقة وابتعدي عن الأطعمة المقلية.

اقرأي أيضاً: 8 نصائح للحفاظ على الوزن في الاعياد

اتباعك لهذه النصائح عزيزتي القارئة يجنبك الكثير من مشاكل الإفراط في تناول الأطعمة الدسمة الثقيلة خلال أيام عيد الأضحى المبارك، وتساعد في الحفاظ على صحتك ورشاقتك، وذكريات سعيدة لعيد أضحى مبارك.

المراجع:

Balancenutrition

Sabri Ulker Foundation

okadoc

تسوق من متجر يونا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى